عناوين الأخبار

هادي وتسليم تعز للإمارات..!

كمال البعداني
كمال البعداني
2020/07/19 الساعة 01:29 صباحاً

عملت الإمارات وطوال الخمس السنوات الماضية بكل الطرق والأساليب من اجل اخضاع تعز وادخالها في بيت الطاعة، ولكنها فشلت في ذلك ودفعت  تعز وما زالت الثمن غاليا نتيجة لتمردها على بيت الطاعة الاماراتي.

فهل قرر الرئيس هادي هو بنفسه ان يدخلها في بيت الطاعة الاماراتي كما فعل في المحافظات الجنوبية ؟ فقبل اكثر من اسبوع اصدر الرئيس هادي قرارا بتعيين قائد جديد للواء 35 في تعز خلفا للقائد الراحل عدنان الحمادي رحمه الله.

ومنذ ذلك الحين واللوبي الاماراتي داخل ( الشرعية ) يعمل المستحيل حتى لا يستلم القائد الجديد اللواء، لقد تم تغيير وزير الدفاع ورئيس الاركان اكثر من مرة، وكذلك قادة مناطق وقادة الوية وقادة محاور والدنيا عوافي ومرت دون اي ضجة رغم ان بعضها لم تكن في محلها.

فلماذا قامت القيامة مع تعيين قائد جديد للواء 35 في تعز ؟ لماذا يستميت البركاني وعبد الله نعمان وغيرهم في التحريض على رفض القرار  والدعوة الى مظاهرات ضده في الحجرية ؟ القائد الجديد من تعز ومن منطقة قدس، منطقة الاستاذ عبد الله نعمان امين عام الناصري .

يعني ليس من الهضبة كما يحلو لبعض المناطقين ان يسميها . فلماذا الاعتراض اذاً ؟  الجواب ببساطة لان هذا القائد لا تريده الامارات، فهو لن ينحاز  لمشاريعها في تعز بل سيكون انحيازه لتعز خاصة ولليمن بصفة عامة.

هادي اصدر القرار قبل اسبوع ثم عاد الى نومه واغلق تلفونه، ولسان حاله يقول انا اصدرت القرار والجماعة يسدوا. 

فلو كان هادي يمتلك ولو 10 % من مواصفات الزعامة لرفع سماعة التلفون واتصل بمحافظ تعز قائلا له : امامك 24 ساعة اما وسهلت عملية استلام القائد الجديد للواء او غادرت الى بيتك. ثم يفعل ذلك مع قائد المحور، و يرفع سماعة التلفون ويستدعي البركاني ويقول له : اسمع يا سلطان انا دفعت بك لرئاسة البرلمان لتكن سندا وعونا لي لا محرضا ضد قراراتي، يجب ان تكون مع اليمن لا مع الامارات، ويستدعي قادة الناصري ويقول لهم : اخبروا تاجر الشنطة حقكم يبطل خضاعة، القرارات العسكرية يجب ان تنفذ مهما كانت، فليس من المعقول ان استشير كل منطقة او عزلة في تعيين هذا القائد او ذاك وإلا خرجوا بمظاهرة.. هذا لو كان يمتلك هادي 10 % من صفات الزعامة كما قلنا!

لكنه لا يمتلك وهذه حقيقة بل انه سيتراجع عن قراره ويعين قائد آخر من الذين توافق عليهم الامارات واللوبي التابع لها في اليمن.

في المحافظات الجنوبية عين هادي بقرارات كل من تريده الامارات واستبعد بقرارات كل من لا تريده.

حتى محروس محافظ سقطرى كان هادي في حرج شديد من تغييره نظراً لشعبية الرجل في سقطرى وفي كل اليمن  فغض هادي الطرف على ما حصل في سقطرى واغلق التلفون في وجه محروس حتى حصل ما حصل : وهاهو يستدعيه الى الرياض ولن يعيده الى سقطرى بل سيعينه وزير في اي تشكيل حكومي قادم ..

لا تصدقوا اي تسريبات اعلامية  تقول : ان هادي (مزرجن) هذه المرة امام التحالف. فهذا كذب.

فقد قالوا ذلك اثناء محادثات الرياض وان هادي اشترط واشترط  قبل التوقيع، وبالاخير وقع على كل ما يريده التحالف.

وهاهو الاعلام نفسه يردد اليوم نفس الاسطوانة بخصوص مباحثات الرياض، من ان هادي رافض بشدة اي تعديل لاتفاقية الرياض او تشكيل الحكومة. قبل الغاء قرار الادارة الذاتية  وعودة الاوضاع الى سقطرى الى ما كانت عليه قبل الانقلاب،  ولا بد ان يكون تنفيذ الشق العسكري قبل السياسي...الخ.

وتذكروا كلامي هذا  لن يتحقق شي من هذا  كله، ومع ذلك سوف يصدر هادي قرار جمهوري بتشكيل الحكومة..

فيا ابناء تعز صمت هادي طوال اسبوع وتعامله السلبي مع رفض قراره بتعيين قائد للواء 35 بل ان المحرضين انفسهم يقيمون معه في الرياض دون ان يحرك ساكن، تعامله هذا ليس له الا تفسيرا واحدا وهو انه قد وافق على الخطوة الاولى لتمكين الامارات من تعز.. فكونوا على حذر.

ومع ذلك ثقتي المطلقة ان الامارات واذنابها لن يستطيعوا اركاع عاصمة الملك المظفر..

حفظ الله تعز وكل اليمن من كل مكروه

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص