الرئيسية - شؤون يمنية - الجنرال الأحمر: بعد هذا الليل المظلم فجر وإشراقة مرتقبة

الجنرال الأحمر: بعد هذا الليل المظلم فجر وإشراقة مرتقبة

الساعة 01:31 صباحاً (واتس نيوز - متابعات)

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن/ علي محسن الأحمر، أن الحكومة الشرعية على ثقة أن بعد هذا الليل المظلم فجر وإشراقة مرتقبة، مشيرا إلى أن قدر الشعب اليمني عبر تاريخه الطويل أن ينتصر في كل جولات الصراع مع خصومه من الانقلابيين والمتآمرين وحملة المشاريع الصغيرة.

وقال في تهنئة قدمها للرئيس عبدربه منصور هادي وللشعب اليمني، بمناسبة العيد الوطني الـ 30 للوحدة اليمنية وقدوم عيد الفطر المبارك، إن فجر اليمن أصبح قريبا بإذن الله ولن تستطيع أي قوة متآمرة أن تنال من هويته أو وحدته وشموخه.

وأضاف؛ “إننا ونحن نشهد هاتين المناسبتين، الوطنية والدينية في ظل ما تشهده بلادنا وأمتنا من أزمات أمنية وإنسانية غير مسبوقة، لا نملك إلا أن نتضرع إلى المولى عز وجل بأن يخرج شعبنا وأمتنا من هذه الأزمات، ونعبر عن احترامنا وتقديرنا الكبير لشعبنا العظيم الصابر على ما يعانيه من محن وحروب ، وهو يقف منذ ست سنوات بصمود ورباطة جأش بوجه أخطر هجمة انقلابية إمامية حاقدة وما نتج عنها من تداعيات وبروز لمشاريع مشبوهة في بعض مناطق البلاد.

مؤكدا أن جائحة كورونا، أتت لتضيف على أبناء شعبنا مزيدا من الأعباء والتبعات في ظل ظروف صحية ومجتمعية معقدة تضاعف من هذه المعاناة.

وتابع قائلا؛ “إننا إذ نعيش مع شعبنا مشكلاته وندرك أوجاعه وصبره الفريد، لندعو كل الضمائر ونستنهض كل القيم والخصال الحميدة في نفوس اليمنيين للتضامن والوقوف مع بعضهم تجاه هذا الوضع المأساوي بالغ الخطورة، كما نجدها فرصة لحث كل الأجهزة الحكومية والسلطات المحلية والمؤسسات وفروعها لبذل أقصى طاقتها في سبيل التخفيف عن المواطنين”.

وأشار إلى أن التاريخ سيذكر أن العصابات الانقلابية التي استولت على المؤسسات العامة وتولت بقوة السلاح أمر المواطنين في العاصمة وعدد من المحافظات فنهبت حقوقهم وأوقفت رواتبهم وأوقفت عليهم الخدمات الضرورية، ولم تقم بأدنى واجب في درء خطر الوباء المتفشي واكتفت بالتفرغ للحروب ضد بقية الشعب ونهب حقوقه، هي عصابات ستلعنها الأجيال وكل من فرض نفسه عائقاً بين الشعب وحقوقه وصحته واستقراره.

وأوضح أن ممارسة وإدارة المليشيات اللامسئولة تجاه هذه الكارثة أعادت إلى الأذهان ما حفظه التاريخ ووعته ذاكرة الأجيال اليمانية من إجرام أسلافهم السلاليين من الأئمة، الذين شهدت أغلب فترات تواجدهم في حياة شعبنا انتشار الأوبئة والمجاعات والكوارث، حتى أصبح اسم الإمامة في الذاكرة الشعبية مقترناً بالطاعون والفناء كصنوان لا يفترقان.

وهنأ الجنرال الأحمر، بحلول المناسبتين العظيمتين، أبناء الشعب اليمني الصابر رجالاً ونساءً وفي مقدمتهم رجال وأبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في كل الجبهات ممن يرسمون بدمائهم وتضحياتهم رغم المخاطر والصعاب مستقبلنا المنشود سائلين الله لهم النصر والسداد.

وأشاد نائب رئيس الجمهورية، بما تقدمة المملكة العربية السعودية بقيادة الملك/ سلمان بن عبد العزيز، من جهود ومواقف أصيلة تجاه اليمن حكومة وشعبا، مؤكدين أن نجدتهم سيقابلها اليمنيون بالوفاء والعرفان.