الرئيسية - شؤون يمنية - قبائل حضرموت تطالب بمنصب رئيس الوزراء في التشكيلة الجديدة.. وتحذر من اي تجاهل المحافظة - بيان

قبائل حضرموت تطالب بمنصب رئيس الوزراء في التشكيلة الجديدة.. وتحذر من اي تجاهل المحافظة - بيان

الساعة 10:53 مساءً (واتس نيوز - متابعات)

حذرت قبائل محافظة حضرموت شرقي اليمن، اليوم الأربعاء من استبعاد أو "تهميش" المحافظة من المشاورات الجارية بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا.

ومنذ الأحد الفائت تجري في الرياض، ترتيبات ومشاورات بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، لتشكيل حكومة جديدة، في إطار تنفيذ اتفاق الرياض.

وقال حلف قبائل حضرموت (أكبر تكتل قبلي بحضرموت) في بيان له، إن "حضرموت لن تقبل التهميش في أي مشاورات أو تسوية للحل النهائي في اليمن (في إشارة لمشاورات الرياض)".

وأضافت أنه "من حق حضرموت في الشراكة وأنها ليست تابعة أو ملحق لأحد" مطالبة بأن يكون رئيس الوزراء في التشكيلة الحكومية المرتقبة من حصة إقليم حضرموت بما يتناسب مع مخرجات الحوار الوطني بحسب البيان.

وجددت قبائل حضرموت، وقوفها إلى جانب الرئيس الشرعي للبلاد عبدربه منصور هادي ومع التحالف العربي الداعم لليمن وشرعيته.

والإثنين، حذر مؤتمر حضرموت الجامع الأطراف اليمنية المتحاورة في العاصمة السعودية الرياض من ما وصفه بـ"الإهمال والتهميش والإقصاء" للمحافظة، مؤكدا ان مشاريع الضم، والهيمنة، لن تجدي نفعا أمام توافق المجتمع الحضرمي.

ومحافظة حضرموت (تخضع لسيطرة الحكومة)، كبرى محافظات اليمن مساحة، إذ تمثل ثلث مساحة البلاد، وتنقسم إدارياً إلى منطقتين هما مدن ساحل حضرموت (12 مديرية)، أما المنطقة الثانية فهي مدن وادي وصحراء حضرموت (16 مديرية).