عناوين الأخبار
الرئيسية - شؤون يمنية - هادي ونائبه ورئيس الحكومة يعزون في استشهاد الشيخ ربيش العليي

هادي ونائبه ورئيس الحكومة يعزون في استشهاد الشيخ ربيش العليي

ربيش
الساعة 11:37 صباحاً (واتس نيوز - متابعات)

بعث رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ، ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك برقيات عزاء، ومواساة في إستشهاد الشيخ ربيش علي وهبان العليي، عضو مجلس النواب، وهو يقود هجوم مضاد على ميليشيا الحوثي الإنقلابية في منطقة المخدرة جبهة صرواح غرب مأرب.

وأشاد الرئيس في البرقية بمناقب الشهيد وبطولاته التي سطرها مع قبائل ورجال مأرب واليمن للدفاع عن الوطن ضد مليشيات الحوثي الكهنوتية المدعومة إيرانيًا.

ولفت إلى أن الوطن خسر برحيل الشهيد أحد أبرز الشخصيات الإجتماعية والسياسية التي كان لها دور كبير في مواجهة المشروع الإيراني الذي تحاول ميليشيا الحوثي نقله الى اليمن .

وعبر رئيس الجمهورية عن خالص التعازي والمواساة، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 

من جهته أشاد نائب الرئيس بمناقب الشهيد وأدواره الوطنية البارزة التي يزخر بها سجل الشهيد الراحل والحافل بالنضال والعطاء الوطني والمجتمعي والسياسي في مختلف المراحل التي مرت بها بلادنا.

ونوه نائب رئيس الجمهورية إلى أن اليمن فقد باستشهاد البرلماني ربيش وهبان، قامة برلمانية مسؤولة ووجاهة اجتماعية بارزة وسياسياً محنكاً وقائداً عسكرياً مقداماً لبى نداء الوطن وانصرف عن حياة الدعة والراحة ووهب روحه الغالية في طريق الحرية والكرامة طريق الشهادة وفي سبيل الله ثم الوطن الذي يعمل الحوثي على تغيير هويته العربية والاسلامية إلى فارسية مجوسية.

 

وأكد نائب الرئيس بأن هذه التضحيات التي يتقدمها الرجال المخلصين الصادقين أمثال الشهيد وأقرانه وزملائه كفيلة بتحقيق النصر ورفع راية اليمن خفاقة على كل جبل وسهل في ربوع وطننا الحبيب، داعياً إلى التكاتف والتلاحم انتصار لدماء الشهداء الأبطال من اليمنيين وأشقائهم في التحالف واقتداءً بنهجهم السامي في بذل أغلى يملكون دفاعاً عن قضية اليمنيين ودولتهم وهويتهم العروبية.

بدوره نوه رئيس الوزراء في البرقية بمناقب الشهيد وبطولاته التي سطرها مع قبائل ورجال مأرب واليمن والجيش الوطني للدفاع عن الوطن ضد مليشيات الحوثي الكهنوتية المدعومة إيرانيًا.

 

وأكد أن الوطن خسر برحيل الشهيد واحدا من رجاله الأوفياء والشخصيات الاجتماعية والسياسية البارزة والمعروفة بمواقفها ضد ميليشيات الحوثي ومشروعها الكهنوتي والعنصري.

وقدم رئيس الوزراء خالص العزاء والمواساة لأسرة الشهيد وكافة آل العليي والشعب اليمني عامة في هذا المصاب الجلل.. سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.