عناوين الأخبار
الرئيسية - شؤون يمنية - دولة عظمى تدخل الخط مجدداً في قضية الشاب الأغبري وتصدر البيان رقم "2"

دولة عظمى تدخل الخط مجدداً في قضية الشاب الأغبري وتصدر البيان رقم "2"

الساعة 09:54 مساءً (واتس نيوز - متابعات)

نددت الحكومة البريطانية، اليوم الإثنين، بالقتل المروّع الذي تعرض له الشاب عبد الله الأغبري في العاصمة صنعاء مؤكدة أن إنهاء الحرب في اليمن يمثل أولوية للمملكة المتحدة.

وقالت المتحدثة باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، روزي دياز، في تغريدة على "تويتر"، "لا يمكنني حتى أن أتصوّر المعاناة التي عاشها عبدالله الأغبري، رحمه الله"، واصفة ماحدث بأنه "تعذيب شنيع وقتل مروع".

ورأت دياز أن هذه الجريمة من بين الكثير من الجرائم التي تحدث في اليمن، مؤكدة أنه يجب تقديم مرتكبيها إلى العدالة.

وأضافت المتحدثة البريطانية، "لا يزال إنهاء الحرب في اليمن يمثل أولوية بالنسبة لنا لإحلال السلام الذي يستحقه اليمنيون".

والخميس الماضي دعا سفير بريطانيا لدى اليمن مايكل آرون، إلى سرعة محاسبة مرتكبي جريمة قتل الشاب عبدالله الأغبري، مؤكداً أنه لايمكن أن تمر هذه القضية بصمت.

وهاجمت جماعة الحوثيين، أمس الأحد، السفير البريطاني في اليمن، مايكل آرون، على خلفية تصريحاته حول قضية مقتل الشاب عبد الله الأغبري.

وخطاب القيادي الحوثي محمد البخيتي، عضو المجلس السياسي السفير البريطاني بالقول:" وعي الشعب اليمني قد تجاوز حدود حيلك بمراحل، لأن ما فعلتموه بفلسطين درس كاف لكشف حقدكم على أمة محمد".

وأضاف في تغريدة على "تويتر"، " قتلة عبد الله الأغبري أمام العدالة، ولكن ماذا عن ضحاياكم في فلسطين وافغانستان والعراق واليمن؟ عدالة الله سبقت خلق هذا الكون وستطالكم في الدنيا قبل الآخرة".

وقتل الشاب عبدالله قائد الأغبري من أبناء مديرية حيفان بمحافظة تعز، أواخر أغسطس الماضي على يد خمسة أشخاص بينهم مالك المحل الذي كان يعمل فيه بالعاصمة صنعاء ، بعد تعذيبه لمدة 6 ساعات بشكل وحشي.