الرئيسية - عربي - العلاقات السعودية الإماراتية.. أول دعوة جريئة لـ"مسؤول سعودي" بسحب البساط على أبوظبي ونقل مؤسساتها إلى الرياض!

العلاقات السعودية الإماراتية.. أول دعوة جريئة لـ"مسؤول سعودي" بسحب البساط على أبوظبي ونقل مؤسساتها إلى الرياض!

الساعة 06:53 صباحاً (واتس نيوز - متابعات)

في إشارة صريحة لتصدع العلاقات السعودية الإماراتية صرح مسؤول سعودي بضرورة نقل القنوات السعودية من الإمارات ومصر إلى الرياض.

 

وقال عبد العزيز التويجري المسؤول السعودي إنه يجب نقل القنوات السعودية التي ثبث من دول أخرى إلى الرياض، مشيرًا أن قنوات الأم بي سي والعربية تبث من مصر والإمارات.

وقد سبب هذا التصريح جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الإجتماعي متسائلين عن سببه وما ورائه، وهل هو إشارة لحالة الفتور التي تكسي العلاقات بين هذه الدول ألان لا سيما بعد فك الحصار الذي كان مفروضًا عن دولة قطر؟

 

وكان أحد المغردين قد عقب على التويجري بأن هذه القنوات عبارة عن مشاريع استثمارية خاصة وأنها تمثل أصحابها ولا ضرورة تقضي لنقلها في الرياض، وليس للدولة الحق في التدخل في شؤونها.

 

ليرد التويجري مشددًا أن هذه القنوات قنوات سعودية محسوبة على البلد وأن ما تبثه يجب أن يمثل السعودية وشعبها، مشيرًا إلى أنه يجب التحكم بالمواد التي ثبها، وأتبع ذلك بقوله" الذيب يلعب في القليب"!

هذا وقد أيد دعوة التويجري ناشطون آخرون مؤكدين أن هذه القنوات يتحكم فيها أعداء السعودية وينشر فيها ما يتعارض مع أخلاق مجتمعها مشيرًا إلى إيران والقائمين عليها.