الرئيسية - شؤون يمنية - القربي يفجر مفاجاة من العيار الثقيل ويفصح عن موقف لن ينساه مع الرئيس صالح ويتحدث عن اعتراف المؤتمر بالشرعية و الشيخ الاحمر والاصلاح و اليماني

القربي يفجر مفاجاة من العيار الثقيل ويفصح عن موقف لن ينساه مع الرئيس صالح ويتحدث عن اعتراف المؤتمر بالشرعية و الشيخ الاحمر والاصلاح و اليماني

ابو بكر القربي
الساعة 11:17 مساءً (واتس نيوز - وكالات)

قال الدكتور أبو بكر القربي، الامين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام، أن الشرعية التي يعترف بها الجميع، ونحن في المؤتمر من المعترفين بها أيضاً، أثبتت عجزها في إدارة الأزمة، وتقديم المبادرات لحلها، كما فشلت في إدارة الدولة سياسياً وعسكرياً، ولذلك تعرضت للتهميش.

وأوضح القربي في حوار أجرته مجلة "العربي الأمريكي" اليوم الاحد، أن كل ما يشغله الآن هو إنقاذ اليمن مما هي فيه، و البحث عن مبادرة للسلام.

واشار الى أن تجربة المؤتمر مع الإخوان طويلة، بدأت مع بدء الحوار الوطني عام 1980م، ومرت بمحطات متعددة من الاتفاق والاختلاف، وكان من الواضح دائماً رغبتهم في الانقضاض على السلطة، إلا أن حكمة الزعيم والشيخ عبدالله بن حسين، رحمهما الله، منعت حدوث الصدام بينهما، ولكن مع غياب الشيخ عبدالله لفترة عن صنعاء نتيجة مرضه؛ رفعت الكوابح عن الرغبة في السلطة، لتصبح السلطة هدفاً بدلاً من أن تكون وسيلة، وجاءت بعدها أحداث 2011م، ومحاولة اغتيال قيادة الدولة في جامع الرئاسة؛ لتضع نهاية لعلاقة المؤتمر مع تنظيم الاصلاح. ونوه القربي بأن هناك موقف مع الزعيم علي عبدالله صالح لا يمكن نسيانه حين شاهده وهو في غرفة الانعاش، بعد تفجير جامع الرئاسة وهو ما بين الحياة والموت.

ولفت القربي الى أنه عندما يحدث تغييب لدور وزارة الخارجية فالمسؤول الأول عنه هو رئاسة الدولة، لأن الخارجية هي من يعبر عن موقف الدولة ورئيسها.

وعلق القربي على مشهد خالد اليماني وهو يجلس إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي قائلا: الوزير خالد اليماني دبلوماسي فطن وأعتقد أنه وقع في مطب دبر له.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص