الرئيسية - شؤون يمنية - ضربة كبيرة لـ "هذه الشخصيات" واستبعادها من اي منصب حكومي قادم .. ومسؤول في الشرعية يؤكد!

مستجدات جدة

ضربة كبيرة لـ "هذه الشخصيات" واستبعادها من اي منصب حكومي قادم .. ومسؤول في الشرعية يؤكد!

العلم اليمني والطير
الساعة 09:27 مساءً (واتس نيوز - متابعات خاصة)

نقلت وسائل اعلامية محلية عن مصادر رفيعة - غير رسيمة - ان المشاورات التي تجري في جدة أفضت إلى استبعاد هاني بن بريك وعددا من قيادات المجلس الانتقالي جنوب اليمن كما تم التوافق على اختيار عيدروس الزبيدي نائبا لوزير الدفاع علاوة عن ثلاث حقائب وزارية اخرى تعطى واحدة للمجلس الانتقالي و2 للمكونات السياسية الجنوبية الاخرى علاوة عن مناصب محافظ محافظة يرجح أنها لحج .

وتأتي هذه المعلومات في وقت كانت قد كشفت فيه مصادر حكومية امس الثلاثاء تفاصيل اتفاق ترعاه السعودية يلزم ما يسمى المجلس الانتقالي بالثوابت الوطنية للحكومة الشرعية ووحدة اليمن ومخرجات الحوار والمبادرة الخليجية ويعيد الشرعية الى عدن.

 

في مقابل ذلك اوضحت المصادر بحسب اخبار اليوم سيمنح المجلس الانتقالي ثلاث حقائب وزارية ومنصب نائب وزير الدفاع وقيادة احدى محافظات الجنوب.

وأكد مصدر مسؤول حكومي صحة الأنباء التي تتحدث عن إحراز الوساطة السعودية تقدماً في وساطتها بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

وكشف المصدر المسؤول أن التقدم الذي أحرزته الوساطة السعودية يشمل التزام المجلس الانتقالي بالمبادرة الخليجية واليتها التنفيذية والالتزام بمخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن، وكذلك تأكيد المجلس الانتقالي التزامه بالثوابت الوطنية للحكومة الشرعية وأهمها الحفاظ على وحدة وأراضي اليمن والتمسك بخيار الأقاليم الستة.

وحول موقف الإمارات من تقدم الوساطة السعودية، أكد المصدر الحكومي بأن المملكة التزمت بتنفيذ آلية مزمنة لانسحاب قوات الإمارات وإحلال قوات سعودية بديلاً لها في محافظة عدن، مشيراً إلى أن الانسحابات التي تتحدث عنها الأخبار- إن صحت- وهو ما يرجح لدى الحكومة فإنه يأتي في سياق الترتيبات السعودية لانسحاب القوات الإماراتية وإحلال بديلا عنها قوات سعودية.

وأوضح المصدر الحكومي بأن زيارة نائب وزير الدفاع السعودي الأمير/ خالد بن سلمان إلى ابوظبي ولقائه بولي العهد محمد بن زايد يأتي في سياق هذه الترتيبات.