الرئيسية - شؤون يمنية - هادي يوافق على طلبان للأنتقالي وعيدروس يعلن الولاء لـ فخامة الرئيس.. كواليس لقاءات لحقت توقيع الرياض

هادي يوافق على طلبان للأنتقالي وعيدروس يعلن الولاء لـ فخامة الرئيس.. كواليس لقاءات لحقت توقيع الرياض

الساعة 09:09 مساءً (واتس نيوز - متابعات)

كشفت مصادر مطلعة اليوم الجمعة كواليس لقاءات لحقت التوقيع على اتفاق الرياض وجمعت فريقا التفاوض عن الحكومة اليمنية وما يسمى المجلس الانتقالي .

مساء الأربعاء عقب التوقيع بيوم جمع الامير خالد بن سلمان وفدا الحكومة الشرعية والانتقالي.

ونقل موقع مأرب برس عن المصادر ان الجميع تحدث في اللقاء وكان الفريق علي محسن نائب الرئيس هو أول المتحدثين وتلاه عيدروس الزبيدي.

ظهر امس الخميس – وبحسب المصادر- كان مقررا أن يلتقي وفدا الحوار من الشرعية والإنتقالي مع الرئيس هادي ،ولم يتم اللقاء نظرا لتأخر وفد الإنتقالي .

عصر الخميس وفد الإنتقالي يطلب اللقاء بالرئيس هادي للسلام عليه قبل مغادرة المملكة.

اشارت المصادر ان وفد الانتقالي استئذنوا هادي أن يحضر معهم هاني بن بريك ،فوافق الرئيس هادي وقال لهم : «أنا رئيس للناس كلها فليحضروا وحضروا».

كما طلبوا عدم التوثيق والتصوير للقاء فوافقهم الرئيس على ذلك .

وهو ما تم فعلا حيث نشرت وكالة سبأ الرسمية خبرا قصير امس عن اللقاء دون ان تنشر صورا من الاجتماع.

وقالت الوكالة «استقبل فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية،وفد المجلس الانتقالي المشارك في فعالية اتفاق الرياض برئاسة رئيس المجلس اللواء عيدروس الزبيدي». 

وفي اللقاء ،رحب الرئيس بالجميع..مشيداً بالجهود التي بذلت في سبيل اخراج هذا الاتفاق الى حيز الوجود بدعم واشراف مباشر من الاشقاء في المملكة العربية السعودية الذين بذلوا جهوداً مخلصة وكبيرة والذي ينبغي ان يبنى عليه السير في الاتجاه الصحيح نحو تحقيق غايات وتطلعات ابناء الجنوب وشعبنا اليمني بصورة عامة من خلال توحيد الجهود والطاقات في تحقيق الاهداف والغايات السامية لشعبنا بدعم ومساندة الاشقاء في تحالف دعم الشرعية باليمن لإنهاء انقلاب المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني. 

ولفت الرئيس الى تبنيه مبكراً للقضية الجنوبية بمفاهيمها العادلة وانصافها من خلال تصدرها للقضايا الرئيسية في الحوار الوطني الشامل وما أفرزه وتمخض عنه الحوار الوطني من حلول عادلة للقضية الجنوبية باعتبارها مفتاح لحل تداعيات الصراع في اليمن . 

وعبر رئيس الجمهورية ،عن تأكيده على أهمية المضي قدماً لتنفيذ اتفاق الرياض بكل تفاصيله للوصول الى حالة الاستقرار التي ينشدها ابناءنا في المحافظات الجنوبية وفي الوطن بشكل عام. 

من جانبه عبر اللواء عيدروس الزبيدي عن سروره بهذا الاستقبال واللقاء..مؤكداً حرصه وقيادة المجلس الانتقالي على دعم جهود فخامة الرئيس والعمل سوياً وتحت قيادته لترجمة تنفيذ الاتفاق والتنسيق الكامل مع فخامته لتحقيق التطلعات والاهداف المنشودة. 

حضر اللقاء مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي والسفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر.