الرئيسية - شؤون يمنية - نهاية مأساوية لشاب يمني أعطى رقمه لفتاة تدرس معه بأحد معاهد.. (شاهد) ماذا فعلت به!

نهاية مأساوية لشاب يمني أعطى رقمه لفتاة تدرس معه بأحد معاهد.. (شاهد) ماذا فعلت به!

الساعة 09:35 مساءً (واتس نيوز - متابعات)

أقدم شاب يمني في العشرينات من عمره، على اعطاء رقمه مكتوبا على قصاصة ورقية، لفتاة تدرس معاه بأحد معاهد اللغة الانجليزية، على مرأى المارة.

ونقل موقع المشهد اليمني عن مصادر "أن أحد الشباب بمدينة إب حاول إعطاء احدى الفتيات اللاتي يدرسن معه في معهد للغات رقمه مكتوبا على ورقة، بيد أنها رفضت أخذه، وعلاوة على ذلك قامت بالتواصل مع أخيها وابلاغه بالأمر، فما كان منه إلا اصطحاب مجموعة من الشباب المدججين بالعصي والهراوات على متن سيارة، وقاموا بمحاولة اقتحام معهد اللغات وضرب ذلك الشاب".

واضافت ان الشاب وعصابته وبعد وصولهم إلى باب المعهد، حدثت مناوشات مع حراسة المعهد وتطورت لمهاترات وملاسنة اضطر عقبها حراسة المعهد الى اطلاق الرصاص الحي في الهواء لفض التجمع وهو الأمر الذي حدا بمجموعة الشاب المسلحين بالعصي والهراوات بالانسحاب قليلا ما تسبب بالذعر لدى المارة وفرار طلاب المعهد، وعندها قامت تلك العصابة بملاحقة الشاب ومطاردته في حرم المعهد وأمام المواطنين و المارة.

هذه الحادثة الغريبة تسببت بفزع بعض المواطنين إذ لم يكن أحدهم يعرف تفاصيل ما يحدث ناهيك عن سماع إطلاق الرصاص من حراسة المعهد.

وعلق أحد الخبراء في الشرعية على الحادثة، معتبرا أن الزواج الشرعي واتيان البيوت من أبوابها هو الحصن الحصين والسد المنيع، أمام الاغراءات المادية الناتجة عن التعرض للمسلسلات الخادشة للحياء، التي تسعى الى تدمير قيمهم واخلاقهم.