الرئيسية - رياضة - راشفورد يتعرض لموقف محرج

راشفورد يتعرض لموقف محرج

راشفورد
الساعة 07:30 صباحاً (واتس نيوز - وكالات)

تدخلت زوجة نورمان وايتسايد لاعب مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق، لتصحح خطأ في رقم قياسي تم تسجيله باسم ماركوس راشفورد مهاجم الفريق الحالي.

وكان راشفورد قد تم تصنيفه على أنه ثالث أصغر لاعب سنًا يصل إلى 200 مباراة مع مانشستر يونايتد، حينما شارك في لقاء فريقه أمام نوريتش سيتي السبت الماضي، والذي انتهي بفوز الشياطين الحمر 4-0.

لكن دي زوجة وايتسايد أكدت عبر حسابها الشخصي على موقع تويتر، أن زوجها وصل إلى الرقم الذي حققه راشفورد في سن أصغر منه.

ووصل وايتسايد إلى 200 مباراة مع مانشستر يونايتد في السادس من سبتمبر/أيلول 1986، حيث شارك في مباراة فريقه أمام ليستر سيتي بعمر 21 عاما و4 أشهر.


على الجانب الأخر، فقد شارك راشفورد في مباراة نوريتش ، وهي المباراة رقم 200 له مع النادي، بعمر 22 عاما، لكن الإحصائية التي وضعتها زوجة لاعب مانشستر يونايتد السابق، ربما تضع زوجها في مركز أعلى من جورج بيست وريان جيجز اللذين يحتلان المركز الأول والثاني على الترتيب.

وذكر راشفورد عبر حسابه الرسمي على تويتر، أنه فخور بالوصول إلى هذا الرقم القياسي مع مانشستر يونايتد، قبل أن ترد عليه زوجة وايتسايد قائلة "أعتقد أن نورمان وايتسايد كان أصغر من الثلاث لاعبين بشكل فعلي".

وعقب ذلك قام راشفورد بعمل تغريدة أخرى عبر "تويتر" يشيد فيها بوايتسايد وسط تجاهل من مانشستر يونايتد الذي اكتفى بتعديل الإحصائية المنشورة فقط.