عناوين الأخبار
الرئيسية - شؤون دولية - الأمم المتحدة تحرج الإمارات أمام العالم.. والاخيرة تفاجئ الجميع وترد بشكل عملي

الأمم المتحدة تحرج الإمارات أمام العالم.. والاخيرة تفاجئ الجميع وترد بشكل عملي

الساعة 10:19 مساءً (واتس نيوز - متابعات خاصة)

كشف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية منسق الإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، يوم الخميس، عن أن الدول المانحة في التحالف العربي الذي تقوده السعودية، لم تدفع سوى نسبة ضئيلة من تعهداتها المالية لدعم الجهود الإنسانية في اليمن .

وقال لوكوك خلال إحاطته لمجلس الأمن الدولي، إن “أولئك الذين قدموا أكبر تعهدات – جيران اليمن في الائتلاف – لم يدفعوا حتى الآن سوى نسبة متواضعة مما وعدوا به”، وذلك في إشارة إلى تعهدات السعودية والإمارات اللتان تقودان تحالفاً عسكرياً لدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في قتالها للعام الخامس على التوالي ضد مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وتحدث المسؤول الأممي عن خطة الاستجابة الإنسانية لليمن التي تعهد المانحون بتقديم مبلغ 2.6 مليار دولار في فبراير/شباط لصالحها، مبيناً أنه “على الرغم من أن غالبية المانحين دفعوا أكثر من 75 في المئة من تعهداتهم، إلا أنه لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه، حيث وصلت المدفوعات الآن إلى 34 في المئة فقط من المبلغ الموعود”.

من جهته أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي أنور قرقاش، التزام السعودية والإمارات بتعهداتهما الإنسانية تجاه اليمن باعتبارهما أكبر الجهات المانحة للعمل الإنساني في هذا البلد الفقير الذي يشهد حرباً دامية للعام الخامس على التوالي .

وقال ”قرقاش“ في تغريدات على “تويتر” : “تُعد الإمارات والمملكة العربية السعودية أكبر الجهات المانحة للأعمال الإنسانية في اليمن، وستفيان دائماً بالتزاماتهما. في العام الماضي، سددتا تعهداتهما المشتركة، والتي بلغت 930 مليون دولار إلى الأمم المتحدة، في دفعة واحدة، وهي الأكبر في تاريخ الأمم المتحدة”.

وأوضح أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تعملان حالياً مع الأمم المتحدة على وسائل الوفاء بالالتزامات للعام 2019، لضمان أكبر قدر من الإفادة للشعب اليمني، حد تعبيره.

وأشار قرقاش إلى أن “إجمالي المساعدات الإماراتية لليمن منذ أبريل 2015 حتى اليوم تجاوز 5.5 مليارات دولار”.