الرئيسية - شؤون يمنية - الخلافات داخل أسرة زعيم جماعة الحوثي تطيح بأبرز قياداتها من «رئاسة الجمهورية» ومحمد الحوثي يعلن انتصاره (شاهد التفاصيل)

الخلافات داخل أسرة زعيم جماعة الحوثي تطيح بأبرز قياداتها من «رئاسة الجمهورية» ومحمد الحوثي يعلن انتصاره (شاهد التفاصيل)

عبد الملك الحوثي
الساعة 02:05 مساءً (واتس نيوز - وكالات)

 نشبت خلافات حادة داخل أسرة زعيم مليشيا الإنقلاب "عبدالملك الحوثي" ، على خلفية الصراع على السلطة والنفوذ بين أقطاب الجماعة المدعومة إيرانيا.

وقال مصدر مطلع، إن هناك خلافات بين  يحيى بدر الدين الحوثي شقيق زعيم المليشيا الحوثية, والمعين وزيرا للتربية في حكومة الانقلاب، وابن عمه محمد علي الحوثي عضو ما يسمى المجلس السياسي الأعلى.

وأوضح أن الخلافات جاءت عقب تصاعد خلاف يحيى الحوثي والقيادي النافذ أحمد حامد المعين من المليشيا مديرا لمكتب رئاسة الجمهورية في صنعاء والمحسوب على جناح محمد الحوثي .

ولفت إلى أن يحيى الحوثي أطاح بأحمد حامد ، عن طريق شقيقه عبدالملك الحوثي، بعد أيام قليلة من توعده بإقالته واتهامه بالفساد وسرقة المساعدات وابتزاز المنظمات والإساءة لصورة المليشيا, ورفع تقريرا إلى شقيقه زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي.

وكشف المصدر،  إن  رفض محمد الحوثي إقالة أحمد حامد الذي برره  بما وصفه عدم التفريط في "الرجال المخلصين"، وما اعتبرهم "المؤمنين الأوائل"، باء بالفشل بعد تدخل زعيم مليشيات الانقلاب،  عبدالملك الحوثي لصالح شقيقه "يحيى" بعزل أحمد حامد من منصبه.

وأفاد المصدر بأن كل تبريرات محمد الحوثي، لبقاء أبو محفوظ (أحمد حامد ) في منصبه فشلت .

ونبه المصدر إلى أن يحيى الحوثي يلقى دعما من قبل مهدي المشاط، رئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى, الذي سبق في وقت سابق ،  وأن حاول إقالة مدير مكتبه "أحمد حامد" غير أن زعيم المليشيا طالبه بالتمهل، قبل أن يطيح به أمس .

وكان يحيى الحوثي قد اتهم القيادي أحمد حامد بالفساد وابتزاز المنظمات، بعد توقف المشاريع التي كان يشرف عليها في قطاع التربية ويحصل منها على مبالغ بالعملة الصعبة.

وقال يحيى الحوثي إن أحمد حامد وعبر ما يسمى المجلس الوطني لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية يعمل على ابتزاز المنظمات وعرقلة مشاريعها ومنع توزيع الأغذية حتى تتلف، لاتهام المنظمات بتقديم أغذية فاسدة, وإجبارها على فرض ضرائب على المساعدات.

الخلافات التي توسعت بين قيادات واسرة زعيم المتمردين على المساعدات الاغاثية دفع بالقيادي محمد الحوثي للبحث عن طرق بديلة في نهب المساعدات الاممية حيث اعلن مساء امس انه توصل مع برنامج الغذاء العالمي بتوزيع المساعدات نقودا بدل المواد الغذاىية.

و قال الحوثي في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر": بإذن الله سيبدأ برنامج الغذاء العالمي بالصرف كاش في الأمانة خلال هذا الاسبوع.

واضاف،ونأمل تغطية كل المحتاجين في الجمهورية اليمنية تباعا.