الرئيسية - رياضة - ليفربول يتراجع عن قراره المثير للجدل

ليفربول يتراجع عن قراره المثير للجدل

ليفربول
الساعة 05:19 صباحاً (واتس نيوز - وكالات)

عدل ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عن قرار منح بعض موظفيه غير اللاعبين إجازة بسبب فيروس كورونا، واعتذر الرئيس التنفيذي بيتر مور للجماهير امس الإثنين بعد أن تسبب القرار في انتقادات واسعة من الحكومة البريطانية وعشاق اللعبة.

وقال النادي مطلع الأسبوع إنه منح بعض موظفيه غير اللاعبين إجازة بسبب جائحة كوفيد-19 ويجري محادثات حول إمكانية تخفيض أجور اللاعبين والإداريين الكبار.

وجاء القرار بعد تعليق منافسات الدوري الممتاز الشهر الماضي.

ومع عدم وجود موعد محدد لاستئناف المسابقة قال النادي إنه يعتزم التقدم بطلب للحكومة ضمن خطتها للاحتفاظ بالوظائف خلال أزمة فيروس كورونا لاستعادة نسبة مئوية من أجور العاملين.

وبموجب الخطة يستطيع العاملون البريطانيون الذين تعطيهم مؤسساتهم إجازات الحصول على 80 بالمئة من أجورهم بحد أقصى 2500 جنيه إسترليني (3065 دولارا) مما يعني أن ليفربول سيدفع 20 بالمئة من الرواتب لموظفيه الذين يحصلون على إجازات.

وقال مور في بيان "أعتقد أننا وصلنا إلى قرار خاطئ الأسبوع الماضي بالإعلان عن نيتنا التقدم بطلب للحكومة ضمن خطتها للاحتفاظ بالوظائف خلال أزمة فيروس كورونا ومنح بعض العاملين إجازة بسبب توقف الدوري الممتاز ونعتذر بشدة عن ذلك".

وتابع: "نيتنا كانت ولا تزال العمل على ضمان حصول جميع العاملين على أفضل حماية ممكنة ضد خسارة الوظائف أو خفض الأجور خلال هذه الفترة التي لا سابق لها".

وزاد: "نحن ملتزمون بالبحث عن بدائل للتشغيل رغم توقف المباريات لتجنب التقدم بطلب للاستفادة من خطط الحكومة".

وتعرض لاعبون ومدربون في الدوري الممتاز إلى انتقادات لعدم موافقتهم على تخفيض رواتبهم خلال توقف الدوري بينما تم منح إجازة لعاملين يحصلون على رواتب ضعيفة.

وبسبب استمرار تفشي فيروس كورونا حول العالم توقفت مباريات الدوري الممتاز صاحب أعلى إيرادات على مستوى العالم وطلبت الأندية من لاعبيها الموافقة على خفض رواتبهم بواقع 30 في المئة.

ولم يوافق بعد اتحاد اللاعبين المحترفين على التخفيض المقترح وقال بعد انتهاء اجتماع يوم الجمعة دون اتفاق إن تقليل الأجور سيخفض إيرادات الضرائب التي تحصل من خلالها خدمات الصحة الوطنية على الأموال.