2019/08/22
بعد ترويج الإعلام لاختطافها.. شقيق السعودية المختفية في تركيا يفجر مفاجأة

بعد الحملة التي قادها الإعلام السعودي منذ أمس، زاعمًا اختطاف زوجة سعودية في تركيا ورش مادة على وجهها، علق فيصل العنزي، شقيق المواطنة المفقودة، على تلك المزاعم بشأن وجود فيديو يوثق عملية اختطافها، وقيام شخص برش مادة على وجهها.
وقال “العنزي” في تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “القنوات اللي تتقول إنها مختطفة، وتم رش مادة على وجهها غير صحيح، إلى الآن نقول مختفية، رجاء عدم نشر إشاعات في أعراض الناس”.
وأضاف شقيق المواطنة المختفية في تركيا: أنه “غير صحيح ما تم تداوله من وجود تصوير حالة اختطاف، لأننا إلى الآن نقول مختفية”.


وكانت صحيفة “الشرق الأوسط”، ذكرت في خبر لها، أن كاميرات المراقبة الأمنية أظهرت أن شخصًا يحمل عبوة صغيرة قام برش محتواها على وجه السيدة السعودية، التي فقدت وعيها قبل أن يصطحبها معه حتى توارت عن الأنظار.
فيما قال زوجها، أن زوجته “عبير” خرجت من الفندق لشراء حذاء من محل يبعد 50 متراً عن الفندق، ولكنها اختفت.
وأشار زوجها إلى أن الشرطة التركية تجاوبت معهم وفق ما يتطلبه الأمر ولكن أداءها ضعيف.
وأوضح زوج المفقودة، أن موظف من القنصلية وضابط تركي يرافقونه، وهم يتابعون الكاميرات.

تم طباعة هذه الخبر من موقع واتس نيوز www.whatsnewsye.com - رابط الخبر: https://whatsnewsye.com/news1368.html